مشاهد


المشهد الرابع

صوت المنشاوي بتلاوته للقرآن يصدح في ( المشروع )* الواقف في منتصف الطريق لتحميل الركاب ..

السائق رجل تبدو عليه التقوى على الأقل بما تحويه جبهته من زبيبة الصلاة..

كنت أجلس بالصف الاخير ب المشروع لذلك انعكست لي الزبية فقط من صورته على المرآة ..أنتظر أمتلاء المقاعد الخالية للتوجه الى المنشية..

ظهر المنادي الذي ينادي بصوت عالي لجذب الركاب الى مشروع آخر يقف بجوار المشروع الذي أركبه..

ينظر صاحب المشروع باستغراب .. ينزل من كرسي القيادة ..

سحب شخرة عريضة من حلقه قطع بها انشغال الركاب بصوت المنشاوي ..لم تكن الشخرة النهاية بل تبعها بسب الدين مرتين أو ثلاثة و بمجموعة حاءات* تحيط بها مجموعة من الألفات* .. كان السائق يكيل هذا كله للمنادي فقط ليقول له ” أنا جئت هنا أولا و من حقي التحميل أولا “

انتهى

*المشروع يقصد به الميكروباص في عرف الاسكندرانية

*حاءات و ألفات جمع حاء و جمع ألف

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: