ليل


حتى بصيص الأمل الذي كان يطل من عُقب الباب ظل يتضاءل و التحم بالظلام إلتحاماً, و صار كأن لم يكن …. و هذا ان دل على شيء فإنه يدل أنه حتى لو فتحت الباب فلن تجد إلا الظلام أيضاً …… الحل هو الركض بسرعة بإتجاه الشرفة في محاولة أنا أعرف أنها بائسة للحاق ببصيص الأمل المنشود …… لذا الإنتظار بالشرفة حتى إطلالة أول شعاع شمس هو الخيار الوحيد المتاح حالياً……….

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: