أول ليالي الصيف


الوقت متأخر ….

الظلام يحيط بي لأ أكاد أرى شيئاً ……

أشعر بنسمة هواء باردة إنها تنفذ من زجاج النافذة المكسور …..

ألتف في لحافي كي لا تصل النسمة الباردة إلي …..

يمر قليل من الوقت و أشعر بالحر و أبدأ في التعرق ….

أنزع اللحاف و أجلس على سريري ….

بدون داعي أضع يدي على رأسي ….

نور ما ينفذ أيضاً من النافذة…

إنها سيارة تقترب بصوتها المزعج ……

يطير النوم من عيني …..

أظل جالساً على سريري أنظر من النافذة……

مازال بعض الناس يعودون من أعمالهم في هذه الساعة المتأخرة ……

بعض الشباب يتسكع و أغلب المنازل حولنا أطفئت أنوارها و سكن الناس للراحة و النوم …..

صوت طائر غريب في الظلام …..

يبعث قليلاً من جو الغموض …..

أبحث عن القمر فلا أكاد أراه….

يا لها من ظلمة قاتمة مُحبِطة …..

أُحاول النوم ثانيةً بدون لحاف تلك المرة …..

الأفكار تقفز إلى رأسي ….

ماذا إذا لم أستطع الإستيقاظ في الصباح ……

ماذا سأفعل حينها ؟؟ …..

لا تخاف فأنت إنسانٌ طيب أقول لنفسي……

نام و استرِح و الصباح رباح …..

أستيقظ صباحاً بسبب شعاع شمس نفذ من النافذة ترك كل الكون و سُلِط على وجهي أنا بالذات ……

و ذبابة انتهزت نومي ……

تضايقني أسمع طنينها المقرف ……

أكاد أفتح عيني بصعوبة ….

أرى غُراباً أسوداً من النافذة…

يا له من يوم مُحبِط جديد…..

برغم تلك الشمس و أشعتها الناصعة …

أشد لحافي علي من جديد ………

انتهى

حازم حسنين  5-5-2009

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: