الحُب الحُب ………. لما يبقى عندك قطة و مش عارف تشكُمها


نادى بأعلى صوته … (معاااااااااااوووووووو ) ( أين أنتي يا فاتنتي ..؟؟؟!! ) إني أنا العاشق ُ أبحث عنكي !!! هل تجيبيني!!!!

كل صباح يجد القمامة على باب المنزل يتسلى فيها و ينادي على معشوقته التي إكتشفها في ذلك المنزل….

أفتح باب الشقة الخشبي و أترك الباب الحديدي موصداً….. تجري هي نحوه بجنون تستجيب لنداءه و إستغاثاته …. لأ أستطيع أن أمنعها و أنا أرى ذلك الحب الجارف …. إتفضلي إشبعي بيه ربنا يهيني سعيد بسعيدة ….

عن قطتي الصغيرة أتحدث و أُحِب أن أنصحها بأنها ما زالت صغيرة على الحب و القطط الدُكُره مالهومش أمان و إسألي قطط الشارع…. و ربنا يوفقك أولاً و أخيراً …….

حدث بالفعل …

حازم حسنين  يونيو 2011

Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: